عاجل الان … الملك يتحف شعب مملكته باومر ملكية … بشارة

أخر تحديث : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 3:03 صباحًا
عاجل الان … الملك يتحف شعب مملكته باومر ملكية … بشارة
هددت هيئة الاتصالات السعودية بحجب موقع يوتيوب عن متصفحي المملكة العربية السعودية في حال استمرار المقاطع التي تعرض الفيلم المسيء للنبي محمد.وبدأت شركة جوجل اليوم الثلاثاء في حجب صفحات (يوتيوب) التي تعرض الفيلم المسيء للمتصفحين من المملكة العربية السعودية بعد الطلب الذي تقدمت به هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ، وظهرت جملة (هذا الفيديو غير متاح في بلدك) أمام عدد من المقاطع في تجاوب سريع من الشركة، فيما ما زالت بعض المقاطع متاحة للتصفح إلا أنه من المتوقع أن يتم حجبها خلال الساعات القليلة القادمة.وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) اليوم أن “العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وجه بحجب جميع الروابط والمواقع الإلكترونية التي تمكن من الوصول للفيلم المسيء للنبي محمد ولديننا الحنيف “.وأضاف البيان أن ” هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قامت بتوجيه شركات الاستضافة في المملكة بحجب هذا الفيلم عن مستخدمي شبكة الإنترنت في المملكة ، كما قامت الهيئة بمخاطبة شركة جوجل لحجب جميع روابط اليوتيوب الإلكترونية المحتوية على الفيلم وفي حال عدم الاستجابة لهذا الطلب فستقوم الهيئة بحجب موقع يوتيوب
بالكامل.وتؤكد الهيئة على أهمية التفاعل الإيجابي المستمر من قبل المواطنين والمقيمين بالإبلاغ عن أية روابط إلكترونية يمكن من خلالها الوصول إلى الفيلم المسيء ، بوصف ذلك واجبا يفرضه ديننا الحنيف على كل مسلم غيور ، يحتم عليه منع أية مواد تسيء إلى النبي محمد”.(د ب أ)

حيث قضت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة رئيس مجلس الدولة، بتأييد حكم محكمة القضاء الإداري الصادر بإلزام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات المصري، بغلق وحجب موقع الفيديو “يوتيوب” لمدة شهر، حسبما نقل موقع “مصراوي” .

وكانت دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الإداري قضت بغلق موقع “يوتيوب” لمدة شهر، لعرضه مقاطع من الفيلم المسيء للرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم -.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة خبر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.